الثلاثاء، 16 سبتمبر، 2008

الحلقة الخامسة

مشت راوية على ضفة النيل قلقانة من حكاوى العفاريت وحيرانة وبتسأل نفسها ياترى ايه حكاية عم عمارة وهو أقوى من العفاريت أم العفاريت أقوى منه ولا إحنا فينا السر عنه . . ووسط أسألتها بعتلها حكيم الحارة رسالة فورية هى صورة على المية سمة شجاعة وأصالة فى شخصيةوكتب تحتها دى بشارة معجونة من طمى النيل وفراته العزب تعالى يا راوية

ورحت لحكيم الحارة وحكتله إللى سمعته من العفاريت وبعدين قالت له .

خير يا حكيم الحارة بعت وقلت لى ان فيه بشارة وبعتلى صورة على مية النيل وقلت لى انه عالم كبير جاى معاه حكايات من الزمن البعيد ومعاه أمارة وأسمه الدكتور أسامة. جاى وحمل بساعديه حكاية الزمن المصرى كله و الحقائق إللى غايبة عنا ولكل سؤال إجابة عنده عن حضارتنا وأجدداناوهيعرفنا من خلال حكايته إننا نصون الامانة ونرجع الحق للأجداد من عنده .

وقال حكيم الحارة .. تعالى يا راوية هناخد التاريخ شاهد معانا وهنمر على عم رمزى ونروح نزور عالمنا الجليل

والحقيقة كانت رحلة فى شهور لها العجب غبت غياب صدقونى كان له سبب غوصنا عند العالم فى آلة الزمن دى آلة مش حدوتة ولا خيال دى بحق وحقيقى آلة مُبتكرة تحكيلك على إللى انقضى وتخزن ذكرياتك لسنين جاية وتربطلك الماضى بالحاضر أصل المصرى ده مخه له العجب وكان التاريخ بيسجل والحكيم بيناظر وبيحلل الاحداث وكانت رحلة شيقة يا أصدقاء هيطول شرحها عبر الصفحات .. سألت فيها العالم هل ممكن أدور على نفسى وأحداثى مع آلة الزمن .
قال لى ممكن وهتشوفى بنفسك إذا كان كلامى حقيقى .وكتبت بياناتى
إسمى ...راوية فى أحداث زمنى
عمرى ..بطول أيام الزمن
سنة.. من زمان لحد ما ينقضى الاجل
وبدأت الالة تبحث عنى لحد ما جابت خبرى ..أفادتنى فى مشوارى الطويل ربطتنى بزمن الاجداد .. وأعطتنى هدية هى رقم فلكى يربط بينى وبين الاحداث ..
ومع كل ده منستش حوار العفاريت ولا راح من بالى موضوع عم عمارة وروحت من رحلة طولية فى علم العالم الجليل رحلة مع التاريخ المصرى بدقائق أموره رحلة ممتعة رسخت عندى كتير وكتير من المفاهيم ..وصدقونى إن غيابى دايماً بيكون لشىء هام ..ورجعنا من رحلتنا على بساط الريح وكان عم رمزى وحكيم الزمان والتاريخ فى سعادة نزلونى عند محرابى وودعونى بالسلامة .. وقلتلهم هنتقابل بعد ماعينى تغفل ويرتب عقلى الرويات وقبل ما عينى تنام أتذكرت واحنا بنعبر آلة الزمن التقينا بتاريخ الانبياء وعرفنا إن مصر أرض طاهرة ومباركة عمروها من زمن سحيق بالدين وعاش فيها أغلب الانبياء وإللى زعلنى اننا عمرنا مسألنا نفسنا أومال فين تاريخ الانبياء دول ليه ما كان لهم صدى صوت رغم ان الجدران كانت كل يوم بتنادى .. تعالوا يا ولادى اتعلموا اللغة إللى تركها الا جداد انا كلمات من صحف الله بلاش تصدقوا انى مجرد خربشات وكلام أساطير وفلسفات المصرى طول عمره عالم وإللى علم الامم مش ممكن يخلف فى سطوره خرفات .
ونامت عينى معرفش كام من الوقت فات لحد ماصحيت على هيصة وزمبليطة وناس بتنادى وبطبل فى كل مكان وأغنية كأنها من أيام الهكسوس بتقول .
عم عمارة وصل الحارة
جه بطيارة وجابلى حضارة
ولغة وإدارة وحكايات كتير
هتعم الحارة أهلا يا عمارة
وقمت مفزوعة من نومى وقلت .. جاء زمن عمارة .. والعفاريت أدت مهمتها .. يا ترى إيه اللى هيحصل فى الحارة ..
يا ترى الحارة رايحة على فيييييييييييييييييييييييييين
تعالوا الحلقة الجاية نتابع أحوال الحارة

الاثنين، 21 يوليو، 2008

أنشودة الوفاء


حبيت بلدى ..... وعلشان بلدى
اناعاوزك .......تكبر ياولدى
وأشوفك بتعمر فيها
ويتزرع ورد فى صحاريها
وبتنصف أجدادك ياولدى




















الأحد، 6 يوليو، 2008

رسالة عاجلة


ياأهل الحارة
ويا أصحاب
دايرة التاريخ
وعمى رمزى
انا راويــة
جايلكم فى عجالة بخبر مهم وهو بشارة
ان من الحلقة الجاية هيكون ضفنا من خلال التاريخ العالم الجليل الدكتور / أسامة السعداوى
هيشاركنا بنظرياتة الحقيقية حكايات التاريخ عن المصرى القديم مهو أصله صحح لنا التاريخ وهتكتشفوا العجايب عن تاريخ أجددكم ال علشانهم لازم نسوى الهوايل ونرفع مكانتهم ونثبت للعالم اننا مؤمنين بحضارتهم وبتوحدهم وايمانهم بالله رب العلمين
ياأهل الحارة ويأصحاب الدايرة ال عنده سؤال يجيب عليه العالم يسأله فكروا معانا واسألوا وعالمنا الجليل هيرد عليكم من خلال كل حلقة
يأهل الحارة ..الحلقة الجاية.. جيلكم ببشارة ..أسمها
الدكتور/ أسامة السعداوى
ياترى راوية رايحة على فيييييييييييييييييين
انتظرونا

الأربعاء، 25 يونيو، 2008

الحلقة الرابعة

رحت أوصل التاريخ يرتاح ويحفظلناالاحداث بعد التدوين ..وإحنا فى السكة مرينا على شريان النيل وشمينا ريحة فراته معطرة المكان بتقولك مرحباً يا أصيل ..أصله جاى محمل فرات من خير الارض ومن كل معدن ثمين ..وهو بيجرى الله عليه حساس ورقيق كأنه بيستخلص من خير الارض وكل قطرة فيه على مهلها تحيك
بتقولك
يامصرى ..إشرب منى وسمى وربنا يبارك فيك ويشفيك .
وقلت لشيخنا التاريخ
سجل معاك دعوة النيل لينا
والحقيقة ان شيخنا التاريخ مش مستنى بياخد مدد حبره من النيل وبيكتب كل التفاصيل
بص فى عينى وقال لى
انا شايف فى عنيكى خط شريان النيل بيجرى حب للأرض ولما بتغمضى بتحنى عليه
ورجع يكتب من تانى ..وأصلك يامصرى بتحب نيلك ومنه بتستمد مواويلك وصدق اللى قال مصر والمصريين هبة النيل
ووصلت شيخنا التاريخ ومنستش أبص على بيته العتيق وجدرانه اللى مليانة قصص وحواديت وانا فى السكة راجعة كان حل الليل وعلى جنب سمعت بحبحة قمت قربت وبصيت لقيت العفريت اللى كان شغلنى وبيتصنت على التاريخ وعرفت من كلامه ان أسمه (دهمان) بيتكلم مع عفريت تانى أسمه (قماقم)
قال قماقم ..ايه يادهمان بعتلى آجى ليه
قال دهمان .. روح وبلغ عمارة إن دى الحارة مليانة حواديت وقوله ان الحارة فيها بشارة ظهر فيها أصول وانتماء وعادات وتقاليد وفهم عالى وولاد فى الدايرة بتتربى على العقيدة والارتباط بالجذور وعمالين يبنوا قلاع وحصون مع التاريخ ..
قول لعمارة ان عم رمزى راجل حدق ابتسامته هادية بس عزمته حديد ماتلين
قال قماقم
ايه ده يادهمان انت ليه عاملهم ألف حساب
قال دهمان .. أصلك مشفتهمش ومسمعتهمش دول حافظين التاريخ لدرجة انهم عرفوا اسمنا بالمصرى القديم انه (بوبع)
قال قماقم ..طيب انت مش ناوى تيجى معايا ولا ايه ثم انت بعت طلبتنى ليه
سكت دهمان
مالك يادهمان سكت ليه
أصلى مخبيش عليك ياقماقم المصريين دول فيهم حاجة تشدك تخليك تحب عيشتهم رغم هموهم ومشاكلهم فيهم حاجة تخليك تتعاطف مع قلوبهم وأحوالهم ..وبعدين الارض هنا شرحة وبرحة مفيش دوشة ولا هوسة ولاناطحات سحاب هنا ترجع لأيام زمان تسمع وتشوف وصعب حد يعثر عليك
انما فى بلد عمارة احنا مهلوكين ومرهقين ومتشافين أصلهم فاضيين عمالين يدوروا على أى جذور يقلعوها واصول يدمروها والانساب ويخلطوها الحقيقة هلكوا قدراتنا طالعين نازلين ومتسمعش غير هلوسة وضجيج وأجناس كتير بترغى وكل شوية يطلبونا علشان نسخرلهم المستحيل..أماهنا انا مرتاح بسمع وبشوف ومعاهم بطوف وكفاية عليكم الاخبار
قال قماقم ..ألالالا..انت بقيت تتكلم مصرى ولاايه دا لو عمارة عرف الكلام ده عنك هتكون نهايتك
ضحك دهمان وقال
أهى دى بلد عمارة نسوا يتعلموها انهم ازاى يحرقوا العفاريت انما الامم دى بإيمان وكلمات من الله اتعلموها ممكن يقضوا على مملكة عفاريت كاملة ..ياعم اسكت عمارة ده هيصة وزمبليطة وممكن من نفخة واحدة من الامم دى يطير أو تكبيرة بصدق تخليه مفيش ..وانا هنا ياقماقم عاوز اسمع المصريين كمان ..واكتم سرى وكفاية انى مخلص فى عملى وبسمع الاخبار وبطيرلك الاسرار
وهنا بدأ يطلع النهار
فقال دهمان أسيبك بقى ياأعز الاصدقاء
هتروح على فين يا دهمان
مضطر أروح اقف مع الناس فى طابور العيش سامع ان فى الطوابير دى فيه حكايات لها العجب على حاجات ملهاش سبب ..وإن فيه هناك ناس بتموت علشان الرغيف وياريت فى الاخر كله بيتاكل الاانك تمشى فى الشوارع تلاقى أغلبه مرمى على الرصيف ولو ان المصرى يعرف سر الرغيف مكنش قلق منامة ولا ضيع عليه أيامه لو عرف انه ممكن يأكل نصه بقناعة وتوفير وبباقى ثمنه يعمر ويشيد ويشيل بس ياعينى تلاقى منهم ناس كتير ناسية القضايا المهمة وماشية ورا بطنها وطلبتها بهمة
وهى دى فرصة عمارة انه يدخل على سوق الجاعنين وعمره مادخل على ناس صايمين أو قانعين بيكتفوا بالقليل ..عمارة بيحب الجعان والولهان
اللى عاوز كل حاجة ومفيش فى ايده اى حاجة ومع كده بيحلم بكل حاجة
والحارة دى بيظهر فيها بدايات الصح هناك عند الدايرة يلتفوا حولين عم رمزى والتاريخ .

ومشت راوية بشويش بشويش ..هوسسسسسسسسسسسسسسس

يا ترى رايحة فين ؟

















الأربعاء، 11 يونيو، 2008

الحلقة الثالثة


لقد انضم للدايرة فى حارة عمى رمزى وعم عمارة كل من :ـ
استاذ /طارق الغنام ..و وائل عمر .. و ميس سوسو .. و ميادة رفعت .. وسلمى ومحمد ومحمود...و
وليد فاروق ..و آدم المصرى ..والدكتور محمد لطفى ..وهدير عصام ..وجهاد عبد الرحيم .و.تقى سمير
و إسراء عصام..وقلب الاسد .. وأحمدابوالعلا..وزى النون المصرى
وقلت لهم .. أنا راوية ودول وانتم أهل الحارة تعالوا نكمل حكاية عمى رمزى وعم عمارة .
**********************************
شغلنى أوى العفريت الِ بيتلصص علينا حسيت أنو جاى يسرق أخبار ويوديها بس يا ترى لمين محدش عارف لحد ما قال لى عمى رمزى .
ـ خليكى معايا ياراوية
قلت له ـ العفريت مضايقنى يا عمى رمزى
قال لى ـ إسمه (بوبع بالمصرى) أجدادك عرفوه وسيطروا عليه وانتم كمان امتدادهم وهتتعلموا ازاى تسيطروا عليه
قلت له ـ حاسة إنو بيسرق الافكار وبيسمع الاسرار
قال لى ـ إسمه بالمصرى القديم حرامى لكنه عمره ماهيسرق الاصول ولا العادات ولا التقاليد
وسمعت صوت شيخنا التاريخ بيقولى
ـ عندك إيه ياراوية النهاردة
قلت وعينى فيها شجن والتاريخ بيسجل ورايا بالقلم وعلى ورق طوله بطول الزمن
ـ عندى مشكلة فى شبابنا الحالى .اكتب يا شيخنا التاريخ ....
إنى كنت ماشية كعادتى بتفحص وجوه المصريين مسلمين ومسيحين لأنى بحب وجوههم الطيبة
قال لى ـ عمى رمزى صلحى بالمصرى القديم على قد ما تقدرى ياراوية.
حاضر ياعمى .. انا كت بطلع فى وشوش المصريين مسلمين ومسيحين لأنى بحب وشوشهم الطيبة وقلوبهم السمحة و أسمع كلامهم واقرأ أفكارهم لكنى سمعت العجب .
سمعت كلام كتير ملوش سبب أحاديث كلها كلام مروشن بلغتهم متعرفش مصرى من انجليزى من المانى من فرنساوى على كلمات وصلت للصينى واليابانى .. فتعجبت من لغة المصرى القديم اللى عمرها آلاف آلاف السنين بتوه وسط لغات يدوب عمرها سنين ..هيقولوا هما برضة لغات عريقة ولها حضارة ..هقولهم مش هتوصل لعراقة لغة المصرى القديم ..ولكن تتعجب ان لغتنا بدأت تتوه وسط اللغات الكتير وكأنهم بيستعروا من لغة المصرى القديم والبعض بدأ يحس إنها بيئة وبدأوا يتكسفوا يتكلموا بيها ..إحنا ياشيخنا التاريخ مش ضد اننا نتعلم لغات أو نتكلم بيها لكن واجب علينا نستخدمها بحساب وقت اللزوم مش تزاحمنا وننسى بيها لغة الاجداد ونبيع الجمال فى معانيها بلغات تانية جايز يكونوا فاهمنها ولكن مش حاسين بيها وتلاقيهم متسمرين وهما بيشوفوا افلام ولغة إعلام من بلاد تانية حريصة على تراثها وعادتها زى اليابان والصين وتسمعهم بيقولوا شوفتوا الناس دول حلوين أدإيه عندهم لغة وعادات وتقاليد..طيب وإحنا عادتنا فين ولغتنا رايحة على فين ..آه لو تسمع البنات والستات يا شيخنا التاريخ وهما بيتكلموا كأنك بتسمع زقزقة عصافير متفهمش حاجة من كتر اختلاط الالفاظ مابين (يس,ونو,و,أوكى , وجنرال)والفاظ تانية كتير وكتير ...والِلى يغيظ ان كل البلاد المروجة للغاتها تلاقيهم محافظين عليها تفتكر ياشيخنا هيرضوا يستعملوا فى لغتهم لغاتنا ؟؟ أكيد لأ رغم انهم بيرجوها فى بلادنا كأنها فى المستقبل هتكون بلادهم و المكتر فيها هيكسب ..وإحنا مش حاسين ومش عارفة ليه إحنا مُصرين ننسى اننا مصريين
والاعجب من كدة
انى فى يوم دخلت على سيتى (عديلة )سيتى دى عجوزة كركوبة بس واعية كنت بقضلها الحاجات و الطلبات
بصت عليه وقالت ..حلو الانسابل الى انتى لابساه ده ياراوية روحى هاتيلى الماج بتاعى واعمليلى تى وبعدين خدينى الماركت أعمل شوبنج
قلت لها .. جبتى الكلام ده منين ياسيتى... دانتى سيتى
قالت لى .. من ولادى أصلهم اتعلموا واتقدموا وبيستعروا من كلامى
قلت لها ..ياستى يالى كنت حكايتى وذكرى جميلة من ايام جدى وخالتى وخالى وعمى ..تعالى أفكرك بالمصرى إن دى جلابيتى ياسيتى ودى جزمتى ودى شنطتى ودول كوبيات هنشرب فيها الشاى وقت هوى العصارى بالنعناع ..وهكنسلك الدار وهملالك القلل وهعطرلك الدار بشوالى الريحان ..دى لغاتنا ياسيتى
وهروح معاكى السوق أجبلك الطلبات
وعمرى ماأقولك ..ياآنا ولاتيتا وياجراند ماذر ..وعمرى ماأقول ..طنط لخالتى وأبيه لعمى هقول ياخالتى وياخالة ويا خال ويا عمى ..وعمرى ما هقول بابى ومامى ..هقول بابا وماما ووقت الاشتياق أبويا وأمى وأجمل مافيهم ياأبة ويا أمة ..وعمرى ماأقول لولد صغير شيلد أو بوى هقول ياواد ياصغير بلغتى الِلى فيها خفة دم وشقاوة وتراوة على النفس
والله ياسيتى اشتقنا لنظرة الام فى عيون ابنها وهى بتقوله بالمصرى القديم .. يانينى عينى من جوة
عبارة موروثة بحسها القوى حتى ولو مكنتش عارف قاموسها بس حاسسها تخلى الولد يكبر وعيونوا على أمه من كتر ما الجملة هزت بدنه
وكلمات ابونا جاهين فى الحب المصرى بدون لاف ولا عيد للحب وهو بيقول بمصريته البسيطة
ليه ياحبيبتى مابينا دايماً سفر
ده البعد ذنب كبيرلايغتفر
ليه ياحبيبتى مابينا دايماً بحور
أعدى بحر الاقى غيره اتحفر
عجبى
وسمعت العفريت قال .عفارم عليكم يامصريين بالمصرى واختفى ياترى راح فيييييييييييييين ؟؟؟؟؟؟؟؟؟

الأربعاء، 7 مايو، 2008

الحلقة الثانية .... لقد استعنت ببعض المعلومات التاريخية من مؤلفات د/ سيد كريم


وفى نفس دايرة العلم واحنا حوليهم فى نفس المجرة تابع شيخنا التاريخ حكاويه عن المصرى القديم وكان منتظر منا حكاوينا عن المصرى الجديد .. وكانت عنية بتسأل وأنا ساكتة . يا ترى المصرى القديم اختلف عن المصرى الحديث كتير ولا شتان ما بين الاتنين ؟
وكعادة عم رمزى الِ بيقرأ الافكار وكمان يدخل فى سرك ويشركك الحوار قال لى بصوت مسموع ..أطمنى يا راوية المصرى هو ..هواه
نفس الِ جواه جواه بس التغير فى الِ براه وهسبلكم التاريخ يا ولاد يحكلكم أكتر عن المصرى القديم وانتم تقارنوا بينه وبين المصرى الحديث
ورغم علم عم رمزى الكتير الاإنوا فى أحترام قعد معانا يسمع صوت شيخنا التاريخ الِ قال :ـ
الشعب المصرى نادرالوجود لأنوا ممتد النسل والجذور تقريبا يوم مبدأت الدنيا بعد طوفان نوح زحف عليه من كل الدنيا أجناس كتيرة وتأثر بحضارات كتيرة لكنه عمره ما أتغير ولاخان ولا باع و لاهجر ارضه لغيره عاش طول عمره ياإما مواطن أو مقاتل أنا أشهد على كدة وياما هنحكى كتير بعد كدة .
نسيت أقولكم حلقة العلم كانت مكونة من مين ومين الِ قاعد جانبى على طول ولد أسمه أصيل والِ جنبه (ذكرى ـ وأيام ـ وسنين ـ وانتماء ـ وحنين ـ ووطنية ـ وعادات ـ وتقاليد ـ وحارس ـ وفن ـ وأدب) وكتير كتير والكل ماسك قلم مصنوع من غاب النيل نهر الحياة وورق من عيدان البردى الِ بينمو على شط النيل وأخدنا من النهر المدد حبر للكتابة واحنا بنكتب بتخرج الكلمات من شراينا وبنعبرمن وجدنا رغم اننا بنكتب الحقيقة ما عدا الفن كان ماسك فرشة من ريش الوز الِ يبسبح على النهر ومعاه الوان صنعها من أكاسيد المعادن دافية وهادية بتصور معانا الحقائق .. وابتسملنا التاريخ وأحنا قاعدين متحفزين مستنسن كلمة بكلمة وقال
الكاتب المصرى أول من كتب وأول من قرأ وهو أول من خط لنفسه أبجدية .. النهاردة هنتكلم عن عبقرية المصرى القديم فى الكتابة والادب وهنحكى قصص من أدبه وهتعرفوا أسرار كانت غايبة عن العالم كله وكل حكاية جديدة هتعرفوا قدر أجدادكم العظماء و انكم من نسل يستاهل انكم تفتخروا بيه .

الكاتب المصرى ياولادأول من مسك القلم فى تاريخ البشرية وهو أول واحد شاف مولد الزمن وسجله وعاصر أول تجربة لبناء الحضارة و دونها وكان هو أول من كتب التاريخ وخلد بقلمه تراثه وفكره وبدايته كانت من أدب السماءالِ وهبته نعمة الكتابة وأمدته بالحروف و الكلمة و علمته ازاى يمسك بالقلم الِ خلاه حكيم زمانه والِ خلق منه أديب فى قصصه الِ كان بيشرح فيها الواقع مع الخيال علشان يصحى أحاسيس المجتمع ويقرب من قلبه والكاتب المصرى هو أول من كتب للمسرح وهو أول من أبتدع الادب التصويرى المصور فجعل من الادب فناً جميلاً ومن فنون كتابته واساليبها مادة للفن .
قال أصيل :أنا شهدت ان الكاتب المصرى اتعرض للسرقة من العالم كله .
قال الشيخ التاريخ : ايوة ياابنى الكاتب المصرى اتسرق من العالم كله وهتستغربوا لو تعرفوا انه مؤلف القصص دى ( سندريلا ـ على بابا ـ مجنون ليلى ـ شمشون ودليلة ـ الشاطر حسن ـ السندباد البحرى ـ الف ليلة و ليلة ـ الكونت دى مونت كريستو)
لو عاوزين تتأكدوا من أقوالى روحوا وشوفوا البرديات المتوزعة على مختلف متاحف العالم الِ بتروى الأصل الفرعونى لكل من القصص دى وقصص كتيرة للمواعظ وأخذ الدروس والعبر زى (الثعلب و الاوز ـ الذئب وراعى الغنم ـ التمساح العجوز ؟ـ النحلة وزهرة عباد الشمس ـ الاسد و الغزالة الجميلة ـ جيش القطط وقلعة الفئران )
وكل يوم ياولاد هنحكى بطريقة المصرى القديم ولغته حكاية من الحكايات دى
وسألت ذكرى شيخنا الجليل :ـ المصرى الحديث هيفهم لغة المصرى القديم أزاى
قال لها الشيخ :ـ بلغته ولهجته الِ متغيرتش لحد دلوقتى عايشة فينا وفى كلامناوفكرونى ياولاد كل يوم أقول للمصرى الحديث جمل من كلمات أجداده الِ بيتكلم بيها و هو مش دريان.
وفجأة لمحت راوية عفريت بيتصنت من وراء التاريخ ولما جت تقوم تهشه بعيد . لمحها عم رمزى وبصلها بعنيه الحديد بقولها بنظرته مكانك يا راوية الثابت فى جذوره ميخفش العفاريت .
بس راوية سألت نفسها :ـ ياترى ايه المستخبى وراء العفريييييييت.
هوسسسس بشويش بشويش ...



الأربعاء، 30 أبريل، 2008

يوميات عم رمزى وعم عمارة

عم عمارة وصل الحارة جه بطيارة وجابلى حضارة ولغة وإدارة
وعم رمزى ده جزء من دمى إمتداد لأبويا وأمى و خالى وعمــــــى
بس يا خسارة ان الصراع داير فى الحارة بين عم عمارة و عــــم
رمزى والناس نصين بين عم رمزى وعم عمارة وفيه حكماء بتراقب
الكل وفيه تاريخ شاهد على الكل ياترى ايه حكاية دى الحارة
تعالوا ندخل بشويش ..بشويش
نسمع ونشوف حكاية عم رمزى و عم عمارة يمكن نعرف حاجة فى زمن
محدش فيه عارف حاجة .

الثلاثاء، 29 أبريل، 2008

الحلقة الاولى

هنا فى دى الحارة كنا بنجتمع حولين عم رمزى مُعلم الحارة كان بيقعد وسطينا واحنا حواليه نسمع حكاية بناء الحارة حتة حتة .. البايِن فيها والمستخبى .. وعرفنا ان الحارة فيها كنوز ثمينة ومع الايام قدرنا قيمة الحارة و اتعلمنا ان حتة الحجر فيها دُرة نادرة الوجود .
عم رمزى مكنش يوم أبداً ضد الحضارة بس كان بيعلمنا الاول إزاى نقدر قيمة الارض الِ هتقوم عليها الحضارة .. وكان كل يوم يقول ..روحى يا راوية هاتلى التاريخ من إيده علشان يحكلنا بكل صدق عن الِ حصل زمان .. وإحنا كمان بكل صدق هنحكى الِ بيحصل دلوقتى .. لأننا كلنا هنموت وهيفضل هو شاهد فى كل وقت .
و كنت بحب قوى شيخنا التاريخ لما أجرى وأدخل مكانه العتيق كله زمن أجداد وروايات ومخطوطات على اليمين وعلى الشمال واللون الاصفر العتيق الِ بيقولك هنا تاريخ ..كنت أخبط على الباب الكبير المرسوم عليه حكايات الامم .. باب كبير بعرض سنين راحت وسنين جاية .. وكان ديماً يفتحلى وهو بيسألنى ـ هه يا راوية فيه جديد؟
أقوله ـ أيوة يا شيخى التاريخ عم رمزى بعتنى بيقولك خذ جديد وعاوزين تاريخ .
وشيخى التاريخ كريم جداً ميديناش ديماً غير أحسن شىء و أجود شىء دخل شيخى التاريخ البيت وخرج بمخطوطة عظيمة قديمة جداً ومع كدة قالى وأنا بصحبته فى السكة .. دى كمان جديدة جدأً .. عارفة فيها ايه ياراوية .
ـ ياترى فيها ايه يا شيخى
فيها المصرى من أول تاريخه
قلت ـ ياه يا شيخى دى مخطوطة قديمة قوى أُمال ازاى بتقول انها جديدة جداً ؟ وكنت عارفة إن محدش هيعرف يفك شفرة الشيخ التاريخ غير عم رمزى لأنه المُعلم الأكبر فى دى الحارة كمان دارس هيروغليفى ويونانى وعبرى وصينى وهندى دماغة واسعة أصل جذورهه ثابتة عاهد كل الاجناس من زمن نوح لحد عام 2008م سمع كتير وفكر قبل ما يقرر .. اتعلم كتير ورغم كدة عمره أبداً متأثر .و عمره مجاب عادات تانية وطبقها ولا مفاهيم غريبة وعلمها .. الحقيقة عم رمزى ده أعجوبة فى زمنا وبيقول اننا لو اتعلمنا صح احنا كمان هنبقى أعجوبة .. هه يا شيخى الجليل ادينا وصلنا .
وقام عم رمزى ورحب بالتاريخ وقعدنا كلنا حواليه وقعد بجانبه التاريخ واحنا قاعدين على الارض كأننا فى مجرة حولين شمس العلم منتظمين ومشدودين فى مدار واحد وتحتنا ارض واحدة هى مصر .
فتح عم رمزى البردية و قال .فعلاً يا شيخى التاريخ البردية بتقول انها قديمة جداً وكمان جديدة جداً .. عارفين مكتوب فيها ايه يا ولاد .
وفرجنا عم رمزى البرديه أصلوا علمنا مصرى قديم كان مكتوب فيها بالهيروغليفى ( أنا المصرى ) .
انا قبطى قديم جداً جيت البلدى مع جدى اسمه مصرايم بن نوح عليه السلام وهو أول من سكن وادى النيل فى الحقيقة جه برى عن طريق برزخ السويس .. هل تعرفون ملامحى .. هل تعرفون أوصافى ..
أنا البشاشة فى طبعى واللطف و الصبر على الشدائد ..صورى على الجدران بتقول كدة و مذكراتى فى البرديات هى دى .وعلاقتنا الاسرية حميمة والاحترام عندنا واجب بين الكبار والصغار .. احنا متفوقين ومبدعين وفى الحرب عندنا تفانى واستبسال .. بس حساسين
ممكن نموت قدام أى كرب .و لكن الِ عنده عزم بيعمل الِ بتقولوا عليه مستحيل ..............